كل ما يهم عن تركيبات الأسنان- أنواعها أهم مزاياها، و عيوبها

تركيبات الأسنان

Share This Post

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

يتم اللجوء إلى تركيبات الأسنان الإصطناعية لتعويض الأسنان المفقودة أو المتضررة، تعرف معنا على أهم تركيبات الأسنان بأنواعها وأشكالها المختلفة.

نتعرض فى كثيرٍ من الأحيان لفقد سناً أو أكثر من أسناننا، وبغض النظر عن السبب فإن فقدان الأسنان يعد من المشكلات الخطيرة التى يمكن أن تتفاقم وتسبب لنا مشاكل صحية كبيرة فيما بعد.

ولتجنب حدوث تلك المشكلات المستقبلية يتم اللجوء إلى “تركيبات الأسنان الإصطناعية” كبديل عن الأسنان الطبيعية، ونحن فى هذا المقال نقدم لك الدليل الطبي الكامل حول تركيبات الأسنان بأشكالها و أنواعها المختلفة.

تتم كيف هذه العملية “تركيب الأسنان” ؟

كيفية عمل تركيبات الأسنان

تتم هذه العملية بتركيب الأسنان الإصطناعية التى يقوم الطبيب المعالج بتجهيزها وفقاً لقياسات معينة  لتعويض الأسنان الطبيعية التى فقدت للمريض، أو يتم بها ترميم الأسنان المكسورة  بعد معالجة جذورها إذا لزم الأمر.

و للتركيبات الصناعية نوعان أساسيان هما الثابتة والمتحركة، وبناء على حالة المريض يتم تحديد النوع المستخدم من التركيبات.

فعلى سبيل المثال يتم اللجوء للتركيبات الثابتة فى حالة فقد المريض عدد محدود من الأسنان (واحدة أو اثنين)، أما إذا كان هناك عدد كبير من الأسنان المخلوعة أو المفقودة (3 أو أكثر)، أو إذا كانت الضروس مخلوعة حتى نهاية الفك، ففى هذه الحالة يتم اللجوء للتركيبات المتحركة.

أنواع تركيبات الأسنان “الأسنان الصناعية”:

هناك نوعان من تركيبات الاسنان كما ورد ذكره عاليه، تعرف عليهما:

  • التركيبات الثابتة:

وهذه التركيبات تثبت  في الفم  بواسطة الطبيب، ولا يمكن إزالتها إلا بمساعدته و للتركيبات الثابتة عدة أشكال:

1. التيجان: هي تغليف أو تلبيس للسن أو الضرس المتضرر بغرض معالجته و ترميمه، وضمان بقائه أطول فترة ممكنة.

تلبيس السن
كيفية تلبيس السن ( التيجان )

2. الجسورالثابتة: هي تعويض فقدان ضرس أو أكثر من خلال القيام بإلصاق جسر – ويطلق عليه كوبرى أيضاً – بمواد طبية خاصة وتثبيته بالفك. ويتم تركيب هذه الجسور  بمساعدة الأسنان المجاورة للسن المخلوع حيث يتم تصغيرها بشرط أن تكون قوية، حتى تصبح قادرة على تحمل الضغط الذي سيقع عليها بعد إتمام التركيب.

مزايا و عيوب التركيبات الثابتة:

بالرغم من أن تركيب الأسنان الثابتة له العديد من الفوائد التي قد تنعكس إيجابيا على راحة الفرد من الناحية الصحية و النفسية، مما يؤهله للظهور بالمظهر الجميل والمطلوب، إلا أن لتلك التركيبات بعض الأضرار الآنية والمستقبلية ومنها:

  • المميزات:

إليك أهم مميزات التركيبات الثابتة:

  1. يُحسن شكل الإبتسامة، و بالتالى ملامح الوجه.
  2. يساعد المريض على استعادة ثقته بنفسه، و على الشعور بالراحة والاستقرار.
  3. يحافظ على باقى الأسنان الطبيعية الموجودة  في الفم من خلال تثبيتها أو منعها من التحركات التى تؤثر سلباً على الفك.
  4. يُحسن من قدرة المريض على مضغ الطعام.
  • المضاعفات الجانبية المصاحبه لتركيب الاسنان:

إليك بعض الأضرار الجانبية المصاحبه للتركيبات الثابتة، والتي تستمر لعدة أيام:

  1. صعوبة في الكلام أو النطق، وبلع الطعام.
  2. زيادة في إفراز اللعاب في الفترة التالية مباشرةً لتركيب الأسنان.
  3. زيادة الحساسية في الأسنان الثابتة خاصة بالنسبة للمأكولات أو المشروبات سواء الساخنة أو الباردة.
  • المضاعفات المستقبلية  للتركيبات الثابتة:

اليك أهم المضاعفات الاخرى لتركيب الأسنان الثابتة، و التى قد تواجه المريض بعد التركيب:

  1. اختلاف مظهرالأسنان الثابتة في اللون و البريق عن الأسنان الحقيقية خاصة تلك المغطاة بقشرة من البورسلين.
  2. الشعور بألم في الفك في حال تعرض السن الثابت لأى مشاكل كحدوث كسر، أو تزحزح عن موضعه.
  3. تسبق عملية التركيب عملية نزع تام لعصب الأسنان المفقودة.
  4. هناك قيود كثيرة فيما يتعلق بالعناية والإهتمام بتنظيف الأسنان بعد كل وجبةٍ على الأقل، وقبل النوم، وكذا التخفيف من تناول الأطعمة الملونة، والشاي والقهوة لأنها حتماً ستؤثر على لون الأسنان المركبة بمرور الوقت.
  5. تتطلب زيارة الطبيب بشكل دورى للكشف على سلامتها، أداءها لعملها بالشكل المطلوب.

طرق العناية:

ضرورة العناية بالتركيبات الثابتة للمحافظة عليها صالحة للإستعمال، و يتم ذلك من خلال تطبيق الخطوات التالية:

  1. تجنب مضغ الأطعمة القاسية مثل مكعبات الثلج و تكسير قشور المكسرات كالفستق والبندق، وكذلك عدم فتح المعلبات لأنها قد تسبب تلف للجسرأو للأسنان المثبت عليها الجسر.
  2. الحفاظ على نظافتها وذلك بإستخدام فرشاة ومعجون الأسنان على الأقل مرتين باليوم، لتبقى الأسنان و اللثة المثبت عليها الجسر سليمة لأطول فترة ممكنة.
  3. يجب عمل زيارات لطبيب الأسنان المعالج بصفة دورية للمساعدة على الكشف المبكرعن وجود إلتهابات اللثة أوعصب الأسنان مع ضرورة مراجعته فى حال ملاحظة أى ألم أوخلل.

الشروط الواجب توافرها عند تركيب الأسنان الثابتة:

هناك عدة شروط يجب توافرها قبل اللجوء لتركيب الأسنان الثابتة، وهي:

  1. أن يتمتع المريض بحالة صحية عامة جيدة.
  2. يجب أن يكون لدى المرضى لثة صحية وعظام فكين كافية.
  3. عدم معاناة المريض من أمراض القلب أو مرض السكرى.
  • التركيبات المتحركة:

وتمتاز تلك التركيبات بإمكانية خلعها بسهولة من قِبل المريض وتحريكها، وتتكون التركيبات المتحركة من قاعدة معدنية توضع فوقها لثة صناعية تستخدم لتعويض النقص في الأسنان جميعها أو جزء منها. ويعتمد ثباتها فى الفم على مدى إلتصاقها باللثة، كما تحتاج إلى إهتمامٍ خاص.

أنواع تركيبات الأسنان المتحركة:

هناك نوعان من تركيبات الأسنان المتحركة، وهما:

  1.  الأطقم الجزئية المتحركة:  يتم صنعها من مادة (الأكريل) وبها أسنان صناعية، يقوم الطبيب بعمل تخطيط للشكل المراد، على أن يتم تسليمه الى المختبر بالمقاسات المطلوب تنفيذه بها. وتثبت هذه الجزئية لمساعدة المريض على المضغ، وتمتاز بأنها الأكثر ثباتاً حيث  تستخدم للتعويض عن فقد بعض أسنان الفك، كما ان لها القدرة على توصيل الحرارة والبرودة.
  2.  الأطقم الكاملة المتحركة: الهدف منها هو حماية عظام الفكين من الذوبان بمرور الوقت، ويتم اللجوء إليها فى حالة الرغبة فى استعاضة فك أسنان كامل أو الفكين معاً و يوجد طقم كامل للفك العلوى و السفلى.
بالصورة طقم أسنان جزئى و طقم أسنان كامل
صورة لـ طقم أسنان جزئى و طقم أسنان كامل

المضاعفات:

في بداية إستخدامها قد تشعر أنها غريبة مما يؤدي إلى الشعور بعدم الإرتياح، وخاصة عند الكلام أو الضحك، و لكن ستخف هذه الأعراض بالتدريج عندما تعتاد على إستخدامها.

العيوب والمميزات:

هناك عدة فوائد وأضرار مترتبة على تركيب الأطقم المتحركة، إليكم التفاصيل:

  • العيوب:

تعرف على أبرز عيوب تركيب الأطقم المتحركة:

  1. تأثيرها السلبى على نفسية المرضى، حيث أنها تعد من مظاهر التقدم في العمر.
  2. صعوبة تأقلم مستخدميها مع وجودها في الفم، وتكون الشكوى الغالبة للمرضى من ثقلها وكبر حجمها.
  3. الشعور بالإحراج من الغير، خاصةً فى حالة خروجها من الفم أو سقوطها منه على الأرض أثناء الحديث أو تناول الطعام.
  • المزايا:

أما بخصوص مزايا التركيبات المتحركة فتتمثل فى الآتى:

  1. تعتبر الحل المثالى لتعويض الأسنان المفقودة خاصةً لكبار السن أو للذين يعانون من ضعف اللثة أوهشاشة العظام.
  2. يتم اللجوء إليها – بدلاً من التركيبات الثابتة – عندما تكون الأسنان المجاورة للسن المراد تعويضها متهالكة تماماً، ولا يمكن الإعتماد عليها كدعامات للجسر.
  3. لا تحتاج إلى البنج، وتصلح في بعض الحالات المرضية التي لا تقبل التخدير.

طرق العناية:

إليك أهم النصائح والإرشادات للعناية بالأطقم الثابتة:

  • استخدام فرشاة ومعجون خاصين بتنظيف التراكيب وكل أسبوع يجب أن تنقع التركيبة سبعة أو ثمانية ساعات في محلول طبي.
  • يُراعى عند تنظيف التركيبة أن يتم ذلك فوق مغسلة مملوءة بالماء، بحيث إذا ما وقعت من يدك و سقطت فى الماء لا تنكسر.
  • قبل النوم ضع تركيبة الأسنان في كوب به ماء كى يحميها من الجفاف، وهو بدروهِ  يؤدي إلى حدوث التهابات باللثة.
  • كما يُراعى تنظيف اللثة وسقف الحلق بفرشاةٍ ناعمةٍ، و ذلك لتحسين الدورة الدموية بالفم. فإهتمامنا بنظافة التركيبة والفم يزيدها ثباتاً ويقلل من فرص حدوث التهابات اللثة.

Subscribe To Our Newsletter

Get updates and learn from the best